Windows 8

1في الإثنين أبريل 15, 2013 5:02 pm

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الصخور المتحولة -2-



2- حدود التحول : (Limites du métamorphisme)


1.2- حدود التحول العليا : (Limites supérieure du métamorphisme)

بما أن التحول يحدث في الحالة الصلبة، تعتبر حدود التحول العليا عند حد انصهار الصخور الأولية الأصلية الذي يؤدي في البداية إلى تكوين نوع من الصخور الذي يسمى بالميكماتيت (migmatite) و هو عبارة عن مزيج من السليكات المنصهرة و المعادن غير المنصهرة.



تتأثر الحدود العليا للتحول بالتركيب الكيميائي للصخرة الأولية الأصلية حيث أن درجات انصهارها تقع بين 700 و 900° م. إذا انصهرت الصخرة الأم كليا فإننا ندخل في نطاق الصهير فتصبح صخور اندفاعية أو صهارية (Roches éruptives ou magmatiques) (ارجع إلى الصخور الاندفاعية).


2.2- حدود التحول الدنيا : (Limites inférieure du métamorphisme)

تكون ظروف التحول الدنيا أكبر من ظروف التراص (compaction) و التصخر (diagenèse) التي تطرأ على الصخور الرسوبية ( ارجع إلى درس الصخور الرسوبية) و تتراوح، حينئذ، درجات الحرارة بين50 و 100° م. تكون ظروف التحول الدنيا بدرجات حرارة و ضغط أعلى من ظروف الصخور الرسوبية و تتم ظروف التحول العام في الأعماق تحت نطاق الظروف السطحية و فوق نطاق الانصهار.


3- العوامل المؤثرة على التحول
(Facteurs du métamorphisme)
تتأثر ظاهرة التحول بعدة عوامل أهمها الحرارة و الضغط و المحاليل الكيميائية. قد تعمل هذه العوامل مجتمعة أو منفردة. و حسب شدة تأثيرها، تنتج صخور مختلفة عن بعضها البعض من ناحية تركيبها المعدني، النسيج...

كلما اتجهنا نحو باطن الأرض كلما ارتفعت الحرارة و كذلك الضغط. إذن، كلما انغمرت الصخور في الأعماق تبدأ تتأثر بعوامل التراص ثم تدريجيا، مع ارتفاع الحرارة و الضغط، تبدأ تتغير بنيتها و نسيجها...هنا تبدأ عملية التحول.


1.3- الحرارة : (Température)

من العوامل الرئيسية و المؤثرة في تحول الصخور، الحرارة التي تتسبب في التفاعلات المختلفة بين المعادن نتيجة عدم استقرارها في الظروف الجديدة المرافقة لعملية التحول حيث تظهر عملية إعادة التبلور (Recristallisation) للصخور الأولية الأصلية منتقلة إلى صخور متحولة.

يمكن ذكر عدة مصادر للحرارة المؤدية إلى تحول الصخور و أهمها:

الحرارة الصادرة من جسم صهاري جوفي أو سطحي (بركاني) عندما تخترق الصهير أو تلمس الصخور المجاورة.

*

محاليل حارة منتقلة من خلال شقوق داخل الصخور.

*

الحرارة الناتجة عن احتكاك الطبقات خلال الحركات التكتونية (Mouvements tectoniques).

*

الحرارة الناتجة من باطن الأرض خلال دفن القشرة في الأعماق (Subduction). للإشارة فإن التدرج الحراري يتم بمعدل 3°م كل 100م في عمق الأرض.

*


2.3- الضغط : (Pression)

العامل الرئيسي الثاني الذي يدخل ضمن عمليات التحول هو الضغط. و يتولد الضغط نتيجة مجموع القوى الموجودة داخل القشرة الأرضية و الناتجة أساسا من ثقل الصخور حسب العمق و المحاليل المتحركة داخل الصخور (ضغط المحاليل : Pression des fluides) و تشوهات الصخور داخل القشرة نتيجة الحركات التكتونية البانية للجبال (Orogenèse) و المسببة للضغط الموجه. وحدة قياس الضغط في أغلب الحالات هي الكيلوبار (Kilobar : Kbar) أو كذلك الباسكال (Pascal : Pa).


3.3- المحاليل : (Solutions)

إضافة إلى دور العاملان الفيزيائيان، الضغط و الحرارة، تلعب المحاليل دورا كيميائيا أساسا؛ حيث يمكن أن تكون لها أهمية كبيرة في بعض الحالات. فوجود الماء، مثلا، يساعد كثيرا في التفاعلات الكيميائية بين و مع المعادن المكونة للصخر الأولي الأم لتنتج بعد ذلك معادن جديدة مستقرة في الظروف المرافقة لعملية التحول من ارتفاع في الضغط و الحرارة. يلعب الماء دورا هاما في نقل الأيونات أو بعض المركبات الكيميائية التي تساهم في التفاعلات الكيميائية.

2في الإثنين أبريل 15, 2013 8:27 pm

sandy mimi
عضو متميز
avatar
عضو متميز
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: الصخور المتحولة -2-


شكرا جزيلا
حنا رانا متاخرين بزاف في العلوم ومغاديش نوصلو لهادا المجال

« الموضوع السابق  |  موضوع لاحق »

حمل ملفاتك من هنا

اضغط هنا لكتابه المعادلات الرياضية
انسخ الكود وضعه في صندوق الكتابة شكرا

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى